Vesuvius بركان فيزوف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

Vesuvius بركان فيزوف

مُساهمة  kinazhsin في الأربعاء مارس 12, 2008 2:23 pm

شاهده الرومان منذ القدم .
وقد وصف المؤرخ الروماني بليني ثورته المدمرة عام 79 قبل الميلاد بعد خمود طويلة :
استمرت بدايات ثورته لمدة 16 عاما صحبها تشققات وأصوات وهزات أرضية خفيفة ضربت جنوب إيطاليا تلاها بع ذلك إزالة الصخور المتراكمة عند فوهته القديمة ، حصل بعدها تمدد كبير و فجائي للغازات المحبوسة تحتها ومع تزايد ضغط هذه الغازات حدثت انفجارات عنيفة نتج عنها طفوح بركانية من نوع الخفاف غطت مدينة بومباي ولقد حاول العديد من سكان المدينة الفرار في قوارب بحرية لكن الغازات والرماد والطفوح البركانية غطتهم جميعا وأدت لحدوث اختناقات لهم وطمروا تحت الرماد هم ومدينتهم ومدينة أخرى دمرت تدميرا تاما جراء بركان فيزوف هي هيركولينوم ورقدت المدينتان تحت طبقة من الرماد البركاني يزيد سمكها عن ستة أمتار . لقد بقيت هاتان المدينتان مختفيتان لمدة 1700 سنة إلى أن عثر عليهما وأزيحت الطبقات البركانية عنهما من قبل علماء التاريخ ليشاهد الناس آ ثار تدمير بركان فيزوف لهما .

وقد هدأ لمدة 1500 عام ولكنه عاد ليثور عام 1631وقتل وقتها 18000 نسمة ومنذ ذلك التاريخ وهذا البركان لم يخمد .

kinazhsin

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بركان كراكاتوا: Karakatoa

مُساهمة  kinazhsin في الأربعاء مارس 12, 2008 2:25 pm

كراكاتو جزيرة كثيفة الأشجار، تقع في منطقة ضيقة بين جزيرتي جاوه سومطرة، وصل ارتفاعها حوالي 2600 قدم نتيجة لتكدس التراكمات البركانية على مدى السنين. ويعتبر انفجار بركان كراكاتو من أهم الإنفجارات وأعنفها في عصرنا الحديث.
لقد بقي هذا البركان خامداً مدة 200 سنة ، وفي شهر مايو 1883 بدأت سلسلة من الإنفجارات المتوسطة والضعيفة تحدث فيه. وبعد مرور 3 شهور من هذه النشاطات وصل الانفجار ذروته في 26 أغسطس من نفس السنة ، وحدثت هزة أرضية عنيفة أثرت على قاع البحر وأحدثت فيها فوهة كبيرة صاحبها ضوضاء وأصوات ودوي لم يعرف مثلها في التاريخ، حتى إن صوت الإنفجارات تلك سمعت على مسافة 5000 كم من مكان حدوثها.
اندفعت بعد ذلك سحابة من الرماد والغبار والأتربة البركانية إلى ارتفاع 80 كيلومترا وغطت مساحة 500 كم في المحيط الهندي، وانتشر بعدها الظلام لمدة ثلاثة أيام. وقد كان لانتشار الغبار البركاني الخفيف – الذي عم العالم – إن سبب تألق غروب الشمس بصورة عجيبة رآه الناس في شتى أنحاء الأرض. إن الإنفجارات العنيفة التي لازمت ثورة هذا البركان ولدت أمواجاً عاتية في مياه المحيط الهادئ، وتعرف هذه الأمواج باسم أمواج التسونامي التي انتشرت محدثة تأثيرات مخربة في مدن جزيرتي جاوه سومطرة، وقدر ارتفاع هذه الأمواج بحوالي 30 مترا، وتسببت في وفاة حوالي 40.000 نسمة

kinazhsin

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى